دراسات عامة

*الفكْرُ العِلْمِيُّ فِي الإسْلامِ

قضت حكمةُ الله - تبارك وتعالى - أن يجعل الإنسانَ خليفة في هذه الأرض، ليقوم بالتكليف الربانيِّ الذي يحقق غاية الوجود الإنساني بتوحيد الله تعالى وبالعبادة و الطاعة التي تتمثل بالانقياد لمنهج الله تعالى ووحيه والالتزام بهديه. قال الله تعالى: ﴿وإذْ قال ربُّك للملائكةِ إنّي جاعلٌ في الأرض خليفةً. قالوا أتجعَلُ فيها من يُفسدُ فيها ويَسْفِكُ الدماءَ  ونحن نسبِّح بحمدِكَ ونقدِّسُ لك. قال إنّي أعلمُ ما لا تعلمونَ﴾. وقال الله تعالى: ﴿ وما خلقتُ الجنَّ والإنسَ إلا ليعبدونِ﴾. وقال أيضا: ﴿ هو أنشأكُم مِنِ الأرضِِ واسْتَعْمرَكُم فيها﴾.

                                         د. عثمان جمعة ضميرية

*الموسوعات العربية الإسلامية مصدرا لدراسة تاريخ العلوم الإسلامية
     إن تاريخ العلم كالتواريخ الأخرى يدرس تطور العلم في الماضي وما مر به من أحوال وتبدلات باعتباره عملية عقلية من إنتاج الفكر البشري. وقد شارك عدد كبير من الباحثين والمفكرين في توضيح معالمه وتحديد نطاقه إلى أن أصبح يشمل:
1.    دراسة حياة العلماء، وخاصة البارزين منهم وما قدمه كل منهم إلى العلم.
2.    دراسة الأفكار والمعلومات المدونة من حيث المقدار والنوع سواء كان فكرة واحدة أو علما محددا واحدا.
3.    التطبيقات العلمية في الحياة والتقنية.
4.    تطور الطريقة العلمية التي هي جزء أساس في كيان العلم وتقدير حقائقه.
آثار العلم في المجتمع وتقدير مكانتها ودورها في إنمائه وازدهاره أو في جموده وركوده.   

                                          د. نبيلة عبد المنعم داود