المكتبة الورقية

A review of the book « The Exact Science In Antiquiy » of Dr. Otto Eduard Neugebauer
A review of the book «  The Exact Science In Antiquiy » of Dr. Otto Eduard Neugebauer

Kenza fethi

In this book the author Otto Eduard Neugebauer[1] try to show us the different sciences in different civilizations, also he talked about the ancient science that lies in the « Hellenistic » period ; in the period following Alexander’s conquest of the ancient sites of oriental civilizations. In this melting pot of « Hellenism a form of science was developed which later spread over an area reaching from india to western Europe and which was dominant until the creation of modern science in the time of Newton. The author insist that the central problem of the discussion in this book is the origin and transmission of   Hellenistic science

       He restrict his subject to the exact science simply because he kenw that he is not competent to deal with subjects like Medecin or natural sciences.

      After a discussion of the number systems used in the ancient Near East (contrasting the Egyptian method of additive computations with unit fractions and Babylonian place values), Dr. Neugebauer covers Babylonian tables for numerical computation, approximations of the square root of 2 (with implications that the Pythagorean Theorem was known more than a thousand years before Pythagoras), Pythagorean numbers, quadratic equations with two unknowns, special cases of logarithms and various other algebraic and geometric cases. Babylonian strength in algebraic and numerical work reveals a level of mathematical development in many aspects comparable to the mathematics of the early Renaissance in Europe. This is in contrast to the relatively primitive Egyptian mathematics. In the realm of astronomy, too, Dr. Neugebauer describes an unexpected sophistication, which is interpreted less as the result of millennia of observations (as used to be the interpretation) than as a competent mathematical apparatus. The transmission of this early science and its further development in Hellenistic times is also described. An Appendix discusses certain aspects of Greek astronomy and the indebtedness of the Copernican system to Ptolemaic and Islamic methods.
     Dr. Neugebauer has long enjoyed an international reputation as one of the foremost workers in the area of premodern science. Many of his discoveries have revolutionized earlier understandings. In this volume he presents a non-technical survey, with much material unique on this level, which can be read with great profit by all interested in the history of science or history of culture.

 

 


[1] - was an austrian-american mathematician and  historian of science who became known for his research on the history of astronomy and the other exat science in antiquity and into Middle ages ; he has many books : « Astronomical Cuneiform Texts » , « The Astronomical Tables of al-Khwarizmi » , « Ethiopic Astronomy and Computus », « A History of Ancient Mathematical Astronomy », « Astronomy and History: Selected Essays ». he discovered that the ancient Babylonians knew much more about mathematics and astronomy than had been previously realized. The National Academy of Sciences has called Neugebauer "the most original and productive scholar of the history of the exact sciences, perhaps of the history of science, of our age."



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

مصباح علاء الدين: كيف وصلت العلوم الإغريقية إلى أوروبا عبر العالم الإسلامي لـ جون فريلي

مصباح علاء الدين:
كيف وصلت العلوم الإغريقية إلى أوروبا عبر العالم الإسلامي لـ جون فريلي

لقد كان للحضارة الإسلامية أثر إيجابي كبير في تطور وازدهار العلوم في الغرب اللاتيني خاصة منها الرياضيات والفلك والفيزياء والبصريات، وغيرها من العلوم الأساسية.اتبع فيرلي في كتابه هذا طريقة تعتمد التأريخ للعلم عبر سير وحياة الأعلام العلمية معتمدا الترتيب وفق مسار تاريخي...

 

لقد كان للحضارة الإسلامية أثر إيجابي كبير في تطور وازدهار العلوم في الغرب اللاتيني خاصة منها الرياضيات والفلك والفيزياء والبصريات، وغيرها من العلوم الأساسية.
اتبع فيرلي في كتابه هذا طريقة تعتمد التأريخ للعلم عبر سير وحياة الأعلام العلمية معتمدا الترتيب وفق مسار 

علي بن عبد الله بن محمد بن هيدور التادلي الفاسي816هـ

علي بن عبد الله بن محمد بن هيدور التادلي الفاسي816هـ

إذا كانت قيمة البحث العلمي تظهر فيما يمكن أن يضيفه من جديد في الوضوع الذي يدرسه، فإن أهمية هذا البحث تتجلى في أمرين:أحدهما: أن التحدي الذي يجابه الفكر والمجتمع الإسلاميين اليوم لا يمكن أن يحسم بالبحوث السجالية في قضايا التراث والمعاصرة، والهوية والانفتاح ... بل لابد من تجديد النظر في المعرفة العلمية

كتاب العلم والحضارة في الإسلام

كتاب العلم والحضارة في الإسلام

عرف العلم الإسلامي لدى بعض الباحثين الغربيين بتأثيره في تطور التفكير العلمي الأوروبي، واحتل هذا العلم مكانة مرموقة في الثقافة الإسلامية. عمل الدكتور حسين نصر في كتابه هذا على نقل محتوى وروح العلوم الإسلامية إلى القراء الغربيين من خلال اعتماد مجموعة من التحليلات التاريخية، كما قام بدراسة مجموعة من المفاهيم  الميتافيزيقية والفلسفية داخل الثقافة الإسلامية...

عرف العلم الإسلامي لدى بعض الباحثين الغربيين بتأثيره في تطور التفكير العلمي الأوروبي، واحتل هذا العلم مكانة مرموقة في الثقافة الإسلامية. عمل الدكتور حسين نصر في كتابه هذا على نقل محتوى وروح العلوم الإسلامية إلى القراء الغربيين من خلال اعتماد مجموعة من التحليلات التاريخية، كما قام بدراسة مجموعة من المفاهيم  الميتافيزيقية والفلسفية داخل الثقافة الإسلامية. وعالج الكاتب في عدة فصول من هذا الكتاب مجموعة من المباحث العلمية كالرياضيات والطب والكيمياء وعلم الكلام. إضافة إلى إبرازه لكيفية تفاعل هذه المباحث لدى بعض المدارس الفكرية التي اهتمت بهذه المجالات. وأكد أيضا على أهمية الأبعاد التاريخية لهذه الاكتشافات والكتابات التي أثرت بشكل مباشر في الغرب، وذلك رغم أن هدفه الرئيسي يبقى هو دراسة العلم الإسلامي ضمن سياقه الخاص وهو الحضارة الإسلامية.
      يعتبر الدكتور حسين نصر من أبرز الباحثين المتخصصين في الدراسات الحضارية الإسلامية، كما عمل أستاذا جامعيا للدراسات الإسلامية في جامعة جورج واشنطن. وله عدة كتب قيمة من بينها: "الإنسان والطبيعة" و"الإسلام ومحنة الإنسان المعاصر" .