المكتبة الورقية

علي بن عبد الله بن محمد بن هيدور التادلي الفاسي816هـ
علي بن عبد الله بن محمد بن هيدور التادلي الفاسي816هـ

 

علي بن عبد الله بن محمد

بن هيدور التادلي الفاسي (ت 816 هـ)

حياته وفكره الرياضي ونصوص مختارة

وتحليل رياضي لمقاطع من كتابه التمحيص

إذا كانت قيمة البحث العلمي تظهر فيما يمكن أن يضيفه من جديد في الوضوع الذي يدرسه، فإن أهمية هذا البحث تتجلى في أمرين:

أحدهما: أن التحدي الذي يجابه الفكر والمجتمع الإسلاميين اليوم لا يمكن أن يحسم بالبحوث السجالية في قضايا التراث والمعاصرة، والهوية والانفتاح ... بل لابد من تجديد النظر في المعرفة العلمية عبر اكتشاف النصوص التي احتضنتها في تراثنا في لحظات ازدهارها وتأثيرها.

والثاني: يتجلى في موقع العالم الرياضي ابن هيدور التادلي صاحب كتاب "التمحيص في شرح التلخيص" "وتحفة الطلاب" وغيرهما من تاريخ الفكر العلمي الرياضي في الغرب الإسلامي. فكتاب التمحيص وحده يكتسي  أهمية مزدوجة، وذلك من حيث كونه كتابا شارحا لتلخيص أعمال الحساب لابن البناء المراكشي: فالطرف الأول لهذه الأهمية، يكمن في النص المشروح، إذ كان يمثل درجة عليا في تعليم الرياضيات في عصره داخل المغرب وخارجه، وارتكزت عليه مختلف الدراسات الرياضية في الحساب والجبر، ودار عليه من المؤلفات الشارحة ما لم يدر على غيره أما الطرف الثاني لهذه الأهمية، فيكمن في النص الشارح، وهو التمحيص لابن هيدور، إذ يستمد فضله من فضل صاحبه الذي جمع بين تكوين رياضي صلب وثقافة فلسفية واسعة، أهلاه لإنجاز تقييدات وشروح متميزة على بعض أعمال ابن البنا. فكان ابن هيدور التادلي، بذلك، أهم شراح ابن البنا، فكان ابن هيدور التادلي، بذلك، أهم شراح ابن البنا، الذين مزجوا بين الشرح والإضافة والنقد، وغير ذلك مما يقتضيه فعل "التمحيص" في النص المشروح.

للدكتور ادريس نغش الجابري




: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

مصباح علاء الدين: كيف وصلت العلوم الإغريقية إلى أوروبا عبر العالم الإسلامي لـ جون فريلي

مصباح علاء الدين:
كيف وصلت العلوم الإغريقية إلى أوروبا عبر العالم الإسلامي لـ جون فريلي

لقد كان للحضارة الإسلامية أثر إيجابي كبير في تطور وازدهار العلوم في الغرب اللاتيني خاصة منها الرياضيات والفلك والفيزياء والبصريات، وغيرها من العلوم الأساسية.اتبع فيرلي في كتابه هذا طريقة تعتمد التأريخ للعلم عبر سير وحياة الأعلام العلمية معتمدا الترتيب وفق مسار تاريخي...

 

لقد كان للحضارة الإسلامية أثر إيجابي كبير في تطور وازدهار العلوم في الغرب اللاتيني خاصة منها الرياضيات والفلك والفيزياء والبصريات، وغيرها من العلوم الأساسية.
اتبع فيرلي في كتابه هذا طريقة تعتمد التأريخ للعلم عبر سير وحياة الأعلام العلمية معتمدا الترتيب وفق مسار 

A review of the book « The Exact Science In Antiquiy » of Dr. Otto Eduard Neugebauer

A review of the book «  The Exact Science In Antiquiy » of Dr. Otto Eduard Neugebauer

       In this book the author Otto Eduard Neugebauer try to show us the different sciences in different civilizations, also he talked about the ancient science that lies in the « Hellenistic » period ; in the period following Alexander’s conquest of the ancient sites of oriental civilizations...

كتاب العلم والحضارة في الإسلام

كتاب العلم والحضارة في الإسلام

عرف العلم الإسلامي لدى بعض الباحثين الغربيين بتأثيره في تطور التفكير العلمي الأوروبي، واحتل هذا العلم مكانة مرموقة في الثقافة الإسلامية. عمل الدكتور حسين نصر في كتابه هذا على نقل محتوى وروح العلوم الإسلامية إلى القراء الغربيين من خلال اعتماد مجموعة من التحليلات التاريخية، كما قام بدراسة مجموعة من المفاهيم  الميتافيزيقية والفلسفية داخل الثقافة الإسلامية...

عرف العلم الإسلامي لدى بعض الباحثين الغربيين بتأثيره في تطور التفكير العلمي الأوروبي، واحتل هذا العلم مكانة مرموقة في الثقافة الإسلامية. عمل الدكتور حسين نصر في كتابه هذا على نقل محتوى وروح العلوم الإسلامية إلى القراء الغربيين من خلال اعتماد مجموعة من التحليلات التاريخية، كما قام بدراسة مجموعة من المفاهيم  الميتافيزيقية والفلسفية داخل الثقافة الإسلامية. وعالج الكاتب في عدة فصول من هذا الكتاب مجموعة من المباحث العلمية كالرياضيات والطب والكيمياء وعلم الكلام. إضافة إلى إبرازه لكيفية تفاعل هذه المباحث لدى بعض المدارس الفكرية التي اهتمت بهذه المجالات. وأكد أيضا على أهمية الأبعاد التاريخية لهذه الاكتشافات والكتابات التي أثرت بشكل مباشر في الغرب، وذلك رغم أن هدفه الرئيسي يبقى هو دراسة العلم الإسلامي ضمن سياقه الخاص وهو الحضارة الإسلامية.
      يعتبر الدكتور حسين نصر من أبرز الباحثين المتخصصين في الدراسات الحضارية الإسلامية، كما عمل أستاذا جامعيا للدراسات الإسلامية في جامعة جورج واشنطن. وله عدة كتب قيمة من بينها: "الإنسان والطبيعة" و"الإسلام ومحنة الإنسان المعاصر" .