المكتبة الورقية

Dictionnaire d'histoire et philosophie des sciences
Dictionnaire d'histoire et philosophie des sciences

Dictionnaire d'histoire et philosophie des sciences


Dominique Lecourt


   يعتبر هذا الكتاب - الذي أنجز تحت إشراف Dominique Lecourt - مرجعا مهما للمشتغلين بتاريخ العلم وفلسفته، وذلك نظرا لما يوفره للباحثين من مادة علمية خصبة ومتنوعة، إذ عُهد بكتابة مواده إلى ما يُقارب المائتي باحث وأكاديمي، فرنسيين وأجانب، ينتمون إلى تقاليد مختلفة في البحث، بالإضافة إلى توزعهم على مجموعة من التخصصات (علماء، فلاسفة، مؤرخين، علماء اجتماع...).

  يستغرق هذا المعحم مجموعة من المفاهيم العلمية المنتمية إلى حقول معرفية وعلمية مختلفة، كالعلوم الرياضية (التحليل، التركيب، اللانهائي الرياضي...)، أوالمنطقيات (الاستقراء، الحجة، اللغات الصورية...)، أوالعلوم الفيزيائية (الاحتمال، الحركة، الضوء...) وغيرها.

   وبما أن العلم ومفاهيمه لا تُنتج في الهواء، وإنما هي من إنتاج أفراد ومؤسسات، فإن هذا المعجم يتعدى المفاهيم العلمية إلى التعريف برجال العلم والفلسفة، سواء القدماء منهم أو المحدثين والمعاصرين، بالإضافة إلى بعض الأعلام المحسوبين على الحضارة العربية الإسلامية كالخوارزمي والرازي وابن سينا. كما يُعرف ببعض المؤسسات العلمية كمعهد باستور، أومؤسسة ROCKEFELLER، أوالأكاديميات العلمية، الشيء الذي يجعل هذا المرجع أشبه بالموسوعة منه بالمعجم.

  وقد وُضع هذا المعجم على أساس الترتيب الأبجدي الفرنسي، كما تم إلحاق كل المواد العلمية سواء المفاهيم أو الأعلام ببليوغرافيا نقدية قصد تسهيل البحث على من أراد التوسع في مادة علمية ما.

 أما دومينيك لوكور (Dominique Lecourt) فهو أستاذ الفلسفة بجامعة دونيس ديدرو 7، ومدير مركز (Georges Canguilhem). يتمحوراهتمامه حول العلم ونتائجه السياسية والأخلاقية والإيديولوجية والأسطورية، وكذا علاقة العلم ببعض المعارف الدينية والقانونية والفنية... عمل أستاذا زائرا لمجموعة من الجامعات العالمية: في بوسطن، بروكسيل، مونريال، نيويورك...

حاز العديد من الجوائز المهمة، أهمها: جائزة Gregner للمعهد الفرنسي سنة 2000. وجائزة Louis Marin من معهد العلوم الأخلاقية والسياسية، وكذا وسام الاستحقاق من درجة فارس.

له العديد من المؤلفات، من بينها:

- L'âge de la peur : Science, éthique et société (Bayard, Paris, 2009)

- Georges Canguilhem (PUF/Que sais je ?, Paris, 2008)

- Humain post-humain (2003, réed. PUF/Quadrige, Paris, 2011)

- Prométhée, Faust, Frankenstein : Fondements imaginaires de l’éthique (1996, rééd.Livre de Poche/Biblio Essai, 1998).

- L’Ordre et les Jeux (Grasset, Paris, 1981).



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

مصباح علاء الدين: كيف وصلت العلوم الإغريقية إلى أوروبا عبر العالم الإسلامي لـ جون فريلي

مصباح علاء الدين:
كيف وصلت العلوم الإغريقية إلى أوروبا عبر العالم الإسلامي لـ جون فريلي

لقد كان للحضارة الإسلامية أثر إيجابي كبير في تطور وازدهار العلوم في الغرب اللاتيني خاصة منها الرياضيات والفلك والفيزياء والبصريات، وغيرها من العلوم الأساسية.اتبع فيرلي في كتابه هذا طريقة تعتمد التأريخ للعلم عبر سير وحياة الأعلام العلمية معتمدا الترتيب وفق مسار تاريخي...

 

لقد كان للحضارة الإسلامية أثر إيجابي كبير في تطور وازدهار العلوم في الغرب اللاتيني خاصة منها الرياضيات والفلك والفيزياء والبصريات، وغيرها من العلوم الأساسية.
اتبع فيرلي في كتابه هذا طريقة تعتمد التأريخ للعلم عبر سير وحياة الأعلام العلمية معتمدا الترتيب وفق مسار 

A review of the book « The Exact Science In Antiquiy » of Dr. Otto Eduard Neugebauer

A review of the book «  The Exact Science In Antiquiy » of Dr. Otto Eduard Neugebauer

       In this book the author Otto Eduard Neugebauer try to show us the different sciences in different civilizations, also he talked about the ancient science that lies in the « Hellenistic » period ; in the period following Alexander’s conquest of the ancient sites of oriental civilizations...

علي بن عبد الله بن محمد بن هيدور التادلي الفاسي816هـ

علي بن عبد الله بن محمد بن هيدور التادلي الفاسي816هـ

إذا كانت قيمة البحث العلمي تظهر فيما يمكن أن يضيفه من جديد في الوضوع الذي يدرسه، فإن أهمية هذا البحث تتجلى في أمرين:أحدهما: أن التحدي الذي يجابه الفكر والمجتمع الإسلاميين اليوم لا يمكن أن يحسم بالبحوث السجالية في قضايا التراث والمعاصرة، والهوية والانفتاح ... بل لابد من تجديد النظر في المعرفة العلمية